رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. استقالة آيت العربي من حملة المرشح غديري


الناشط الحقوقي والسياسي مقران آيت العربي

قرر الناشط الحقوقي مقران آيت العربي الانسحاب من مديرية الحملة الانتخابية للمترشح إلى الرئاسيات الجزائرية الجنرال المتقاعد علي غديري.

وأرجع آيت العربي في بيان نشره عبر صفحته في فيسبوك سبب قراره إلى الحراك الشعبي الذي تعرفه الجزائر احتجاجا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة إلى الانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 18 أبريل القادم.

وقال مقران آيت العربي "منذ شهر فبراير، خرج الشعب الجزائري إلى الشارع للتعبير عن رفضه للعهدة الخامسة وللنظام السياسي برمّته. وخلال هذه التظاهرات التاريخية كنا في الاستماع لغضب الشعب ومطالبه الشرعية".

وأكد المدير السابق لحملة المترشح علي غديري أن "الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عاجز كليا عن القيام بأبسط المهام التي يتطلبها منصبه على رأس الدولة"، لكن "جماعات المصالح الخاصة قامت بفرض ترشيحه، بالتواطؤ مع المجلس الدستوري ورئيس الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات".

وأضاف "يبدو واضحًا أن البلاد تعيش وضعية ثورة سلمية لم يسبق لها مثيل طيلة مسارها التاريخي الطويل (..) إن هذه المرحلة التاريخية لا يمكن أن تصنع القطيعة عن طريق الانتخابات التي بدأ فيها التزوير من الآن داخل المجلس الدستوري، وأمام الرأي العام الوطني والدولي".

قبل أن يؤكد انسحابة من إدارة الحملة الانتخابية للمترشح علي غديري، مشيرا إلى أنه تناقش في الموضوع مع الأخير.

"اتفقنا على أن يتخذ كل واحد منا موقفه وفقًا لقناعاته مهما يكن قرار علي غديري سأحترمه، أما فيما يخصني قررت أن أكون متناغما مع المطالب الشعبية" يقول آيت العربي.

وكان الناسط الحقوقي المعروفة بدفاعه عن القضية الأمازيغية منذ بداية الثمانينات من أول الملتحقين بحملة المرشح علي غديري، وشوهد برفقته يوم الأحد الماضي خلال عملية إيداع ملف الترشح لدى المجلس الدستوري.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG