رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

باريس: لسنا لا نبالي.. لكننا 'لا نتدخل' في شؤون الجزائر


من احتجاجات الجزائريين في باريس

قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب مساء الأربعاء، إن فرنسا ليست "غير مبالية" إزاء الوضع في الجزائر "جارتها" لكنها لا تريد "ممارسة أي تدخل".

وأضاف فيليب في مقابلة مع قناة 'بي إف إم' الإخبارية، أن باريس مرتبطة بمستعمرتها السابقة "برابط تاريخي قوي ومعقد وعاطفي لا يمكن إنكاره"، لكن "الجزائر بلد سيد وبالتالي فإنه يعود للجزائريين وللجزائريين وحدهم أمر اتخاذ القرارات بشأن مستقبلهم".

وأكدت السلطات الجزائرية الأربعاء أن الظروف مواتية لإجراء الانتخابات الرئاسية في 18 أبريل، وذلك رغم الاحتجاجات التي أثارها ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في وقت بدأت تظهر تصدعات في معسكره.

وقال وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل على هامش اجتماع وزاري لجامعة الدول العربية في القاهرة، إن "الاستقرار" الذي تعيشه الجزائر"سمح بإجراء الانتخابات طبقا للدستور الجزائري في ظل الشفافية والهدوء والاطمئنان".

من جهته، أشار الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إلى أن الجامعة "وافقت على طلب الجزائر بخصوص مراقبة الانتخابات الرئاسية مبدية اهتمامها بنجاح هذا الموعد الهام"، وفق تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الجزائرية.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG