رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'جمعة غضب' جديدة في الجزائر ضد العهدة الخامسة


من مظاهرة المحامين اليوم ضد العهدة الخامسة

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات جديدة للتظاهر ضد ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

يأتي ذلك في سياق تواصل المظاهرات ضد العهدة الخامسة، والتي شهدت مشاركة محامين وصحافيين وفنانين أيضا.

وخرج مئات المحامين صباح الخميس بالجزائر العاصمة في مسيرة نحو مقر المجلس الدستوري، الهيئة التي تبت في صحة الترشيحات للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 18 أبريل القادم.

وتظاهر المحامون أمام مقر المجلس رافعين شعارات مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

من احتجاج المحامين الجزائريين اليوم
من احتجاج المحامين الجزائريين اليوم

كما ردد المحامون شعارات من قبيل "الجزائر حرة ديمقراطية" و"الدفاع يريد احترام الدستور" أمام البوابة الرئيسية للمجلس الدستوري، بينما اصطف عناصر مكافحة الشغب لمنع المحتجين من التقدم نحو ساحة المجلس.

وتتواصل احتجاجات المحامين ضد العهدة الخامسة وسط تعزيزات أمنية لافتة أمام مقر المجلس الدستوري وقرب محيطه.

وكان الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين قد قرر الأربعاء مقاطعة جلسات المحاكم 4 أيّام بداية من الإثنين المقبل.

محامون في مواجهة الشرطة في مسيرة اليوم
محامون في مواجهة الشرطة في مسيرة اليوم

وأفاد بيان للاتحاد بأنه يحمِّل المجلس الدستوري "مسؤولية قبول ترشح بوتفليقة لعدم جوازه دستوري وقانوني بسبب عدم أهليته صحيا ومخالفته للمادة 102 من الدستور والمادة 28 من النظام الداخلي للمجلس الدستوري التي تلزم المترشح بالحضور شخصيا لإيداع ملف ترشيحه".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG