رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بوتفليقة يشيد بالطابع السلمي للمظاهرات.. ويحذر من 'الفتنة'!


خلال تجمع لجبهة التحرير الوطني داعم لترشح بوتفليقة

أشاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الخميس، بـ"الطابع السلمي للمسيرات الشعبية التي شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة" وبـ"نضج المواطنين خصوصا فئة الشباب".
وفي رسالة له بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، قرأتها نيابة عنه وزيرة البريد والاتصالات هدى إيمان فرعون، قال بوتفليقة "شاهدنا منذ أيام خروج عدد من مواطنينا ومواطناتنا في مختلف ربوع الوطن للتعبير عن آرائهم بطرق سلمية، ووجدنا في ذلك ما يدعو للارتياح لنضج مواطنينا بما فيهم شبابنا، وكذا لكون التعددية الديمقراطية التي ما فتئنا نناضل من أجلها باتت واقعا معيشا".
ودعا الرئيس الجزائري، إلى الحذر والحيطة من "اختراق هذا التعبير السلمي من طرف أية فئة غادرة داخلية أو أجنبية.. قد تؤدي إلى إثارة الفتنة وإشاعة الفوضى وما ينجر عنها من أزمات وويلات".
وذكر الرئيس بوتفليقة أن الجزائر "دفعت ثمنا باهظ لاسترجاع استقلالها وحريتها"، مناشدا الجميع، وبالدرجة الأولى الأمهات، "الحرص على صون الوطن عامة وأبنائه بالدرجة الأولى".
وشدد بوتفليقة على ضرورة الحفاظ على الاستقرار "للتفرغ سلطة وشعبا، للاستمرار في البناء والتشييد وتسجيل المزيد من التقدم"، مشيرا إلى أن الجزائر أمامها "العديد من التحديات، الاقتصادية والاجتماعية والسياسية".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG