رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تقرير: النساء في المغرب أكثر عددا من الرجال


لقطة من فيلم نبع النساء

النساء في المغرب أكثر من الرجال، وما يقارب 20 في المائة من أرباب الأسر هن نساء، وأغلب القاصرين المتزوجين هن فتيات.. هذه بعض المعطيات التي كشفت عنها مذكرة جديدة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط (مؤسسة رسمية)، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، والتي تسلط الضوء على وضعية النساء المغربيات.

النساء أكثر من الرجال

تقدر المندوبية بأن عدد النساء المغربيات قد بلغ في منتصف 2018، نحو 17.67 مليونا، وهو ما يمثل وفقها "أكثر بقليل من نصف سكان المغرب"، حيث تصل نسبتهن إلى 50.1 في المائة.

وتمثل النساء ما يقرب من 49 في المئة من السكان دون سن 15، كما يمثلن ما يقرب من 51 في المائة من الفئة التي تتراوح أعمارها بين 60 سنة فما فوق.

18% من أرباب الأسر نساء

بلغ عدد أرباب الأسر من النساء في عام 2017، 18.4 في المائة، 22.8 في المائة منهن يعشن بمفردهن.

ووفقا للمصدر نفسه فإن سن هؤلاء النساء من أرباب الأسر أكبر من نظرائهن من الذكور، ذلك أن 50.1 في المائة يبلغن أكثر من 54 سنة، في مقابل 37.4 في المائة من الذكور الذين يبلغون تلك السن.

وعن الوضعية الاجتماعية للنساء أرباب الأسر، يذكر المصدر أن 7 من أصل 10 منهن هن أرامل أو مطلقات.

94% من القاصرين المتزوجين إناث

أظهرت أرقام إحصاء 2014 انخفاض عدد القاصرين الذين تزوجوا في المغرب بنسبة 12.8 في المائة خلال الفترة بين 2004 و2014.

في الوقت نفسه، تظهر المعطيات أن الفتيات ما زلن "المعنيات الرئيسيات" بهذه الزيجات وذلك بنسبة "94.8% من مجموع الارتباطات الزواجية التي أحد أطرافها قاصر".

ويوضح التقرير أيضا، أن حوالي ثلث القاصرات المتزوجات لديهن طفل على الأقل.

يخصصن وقتا أكبر لأشغال البيت

تقول مذكرة المندوبية إنه في سنة 2012، خصصت النساء وقتا أكبر بسبع مرات من الرجال للأنشطة المنزلية، في حين "انحصرت مشاركة الرجال أساسا في الأنشطة خارج المنزل".

في نفس الإطار، يذكر المصدر أن البنات المتراوحة أعمارهن بين 7 و14 سنة "يخصصن 3.4 من الوقت أكثر من الأبناء الذكور للأعمال المنزلية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG