رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

موريتانيا.. المعارضة ستحسم في اسمين للرئاسيات


مؤتمر صحافي لقادة المعارضة الموريتانية - أرشيف

تسير أحزاب المعارضة الموريتانية نحو حسم المرشح الذي ستقدمه خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وعمم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية المعارض "تواصل"، تصريحا لنائب رئيسه السالك ولد سيدي محمود يتحدث فيه عن نتائج الاجتماعات التي قامت بها المعارضة خلال الأسابيع الأخيرة.

وحصرت أحزاب المعارضة، حسب التصريح، اختيارها بين شخصيتين في المعارضة، هما الوزير الأول الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد ببكر، ورئيس حزب اللقاء الديمقراطي المعارض، محفوظ ولد بتاح.

وأفاد حزب "تواصل" أن التحالف الانتخابي لم يستقبل من الأسماء المقدمة للترشح من داخله إلا محفوظ ولد بتاح، رئيس حزب اللقاء الديمقراطي، علاوة على النائب بيرام ولد الداه ولد اعبيد الذي سبق أن علن ترشحه عن حزب الصواب.

وأورد المصدر ذاته أن التوجه الغالب لدى قيادات الأحزاب المجتمعة كان هو البحث عن مرشح من خارج التحالف، مضيفا أنه "لم يقـدم من الأسماء من خارج التحالف سوى الوزير الأول السابق، سيدي محمد ولد ببكر، وقد عارضته بعض الأطراف".

وتبعا لذلك، "قررت القيادات الحزبية المجتمعة إحالة الحسم النهائي للموضوع إلى الهيئات الحزبية المختصة، مطالبة إياها باتخاذ القرار المناسب الذي يخدم وحدة المعارضة".

في المقابل، فقد حسم حزب الاتحاد من أجل الجهورية الحاكم في مرشحه لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث أعلن وزير الدفاع الحالي، محمد ولد الغزواني، نهاية الأسبوع الماضي، نيته المشاركة فيه هذه الانتخابات كمرشح للحزب الحاكم.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG