رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ناشطات مغربيات يطلقن أسماء نساء على أزقة في الرباط


الناشطة الحقوقية ابتسام لشكر وهي تغير تسمية أحد الأزقة في الرباط

أطلقت حركة نسويّة مغربيّة أسماء نساء على نحو عشرة أزقة وشوارع في وسط العاصمة المغربيّة الرباط، بواسطة ملصقات خاصّة أُعدّت لهذه الغاية.

وقالت ابتسام لشكر، الناشطة في "الحركة البديلة من أجل الحرّيات الفرديّة" التي أطلقت هذه "المبادرة من أجل المساواة"، إنّ "الهدف هو إعادة إعطاء مكانة للنساء" اللواتي أقصين من الأماكن العامّة وحُصرن في المنازل.

ناشطات مغربيات يطلقن أسماء نساء على أزقة في الرباط
ناشطات مغربيات يطلقن أسماء نساء على أزقة في الرباط

وتقول الحركة إنّ الأحياء في المغرب لا تحمل عمليّاً إلا أسماء ذكور، معتبرةً أنّ ذلك "مؤشّر إلى الهيمنة الذكوريّة".

وأطلقت الحركة على "زنقة مولاي إدريس" (مؤسّس الدولة الإدريسيّة) تسمية "زنقة كنزة الأوربية" في إشارة إلى إحدى أميرات السلالة الإدريسيّة في القرن الثامن.

كذلك، أطلقت الحركة على شارع باتريس لومومبا اسم ثورية الشاوي، أوّل قائدة طائرة مغربيّة.

ناشطات مغربيات يطلقن أسماء نساء على أزقة في الرباط
ناشطات مغربيات يطلقن أسماء نساء على أزقة في الرباط

وقرّرت "الحركة البديلة من أجل الحرّيات الفرديّة" عدم تنفيذ تحرّكها في 8 مارس، لاعتبارها أنّ "يوماً واحداً لا يكفي للنّضال من أجل حقوق المرأة" في مواجهة ما تتعرّض له النساء من عنف منزلي وتحرّش في الشارع.

وفي فرنسا، أكّدت جمعيّة "نو توت (نحن جميعاً)" النسويّة أنّها أعادت تسمية 1400 حيّ باريسي ليل 7-8 مارس، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG