رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أطباء تونسيون يحتجون على أوضاع المستشفيات


أطباء تونسيون شباب في احتجاج سابق (أرشيف)

أطلق مجموعة من الأطباء الشبان في تونس الإثنين حملة على شبكات التواصل الاجتماعي للاحتجاج على ما وصفوها بـ"الحالة الكارثية" للمستشفيات العمومية.

وانتشرت الحملة عبر هاشتاغ #Balancetonhopital وذلك إثر حادثة وفاة 12 رضيعا بقسم الإنعاش بمستشفى الرابطة بالعاصمة.

وتهدف هذه الحملة، وفق الأطباء الذين أطلقوها، إلى "إظهار حقيقة الوضع داخل المستشفيات العمومية في تونس"، من خلال صور وتدوينات ينشرها الأطباء والعاملون في المجال الطبي.

وأبرز أطباء في تدويناتهم ما تعانيه المستشفيات من "اهتراء للبنية الأساسية وتكاثر للفئران فيها"، إلى جانب افتقارها للتجهيزات وضعف الميزانيات المخصصة للمستشفيات الجهوية.

وقال نائب رئيس الجمعية التونسية للأطباء الشبان، أيمن بالطيب، في تدوينة له: "عند نقل المريض من قسم إلى قسم في مستشفى جامعي فى بلاد 3000 سنة حضارة، تضطر إلى العبور على مناظر طبيعية"، في إشارة منه إلى نفايات تنتشر داخل المستشفيات وفق تأكيده.

كما أفاد مدير مستشفى ابن الجزار في تدوينة بأنه "لم يتم دفع حصص الاستمرار التي أمنها الأطباء والممرضون والفنيون لعدة أشهر، كما لم يتم تسديد فواتير الماء والكهرباء لعدة أشهر"، مؤكدا أن مستشفيات مهددة بقطع الماء والكهرباء عنها بسبب ذلك.

وأشار طبيب آخر إلى أن عطبا طرأ على المولد الكهربائي بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بصفاقس، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عمليات جراحية، وعلى قسم الرضع الذي يتم فيه إنعاش الأطفال حديثي الولادة.

المصدر: وكالات + أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG