رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فرنسا ترحب بقرار بوتفليقة العدول عن الترشح لعهدة خامسة


وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

رحب وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، بقرار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة العدول عن الترشح لولاية رئاسية خامسة "واتخاذه إجراءات لتحديث النظام السياسي الجزائري".

وتابع لودريان في بيان "غداة التظاهرات الكبرى التي حصلت بهدوء واحترام في كل أنحاء الجزائر، تعرب فرنسا عن أملها في أن يتم سريعا إطلاق دينامية جديدة من شأنها تلبية التطلعات العميقة للشعب الجزائري".

وقال وزير الخارجية الفرنسي إن "فرنسا تجدد تمسّكها بروابط الصداقة مع الجزائر وتتمنى لشعبها السلام والاستقرار والازدهار".

وتقيم فرنسا والجزائر علاقات وثيقة ومعقّدة بسبب الاستعمار الفرنسي للبلاد منذ القرن التاسع عشر وحتى العام 1962.

ويواجه الرئيس الجزائري منذ أسبوعين حركة احتجاجية غير مسبوقة، وقد أعلن الاثنين عدوله عن الترشّح لولاية خامسة وإرجاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقرّرة في 18 أبريل إلى موعد غير محدد.

وفي "رسالة إلى الأمة"، نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية، قال بوتفليقة إنه سيعمل على تشكيل "ندوة وطنية جامعة مستقلة ستكون هيئة تتمتع بكل السلطات اللازمة لتدارس وإعداد واعتماد كل الإصلاحات التي ستشكل أسس النظام الجديد"، على أن تنهي مهمتها "قبل نهاية عام 2019".

وأوضح أن "الندوة الوطنية" هي التي ستتولّى "تحديد موعد تاريخ إجراء الانتخاب الرئاسي الذي لن أترشح له بأي حال من الأحوال".

ويوم الأحد عاد بوتفليقة من جنيف حيث أمضى أسبوعين في المستشفى لإجراء "فحوصات طبية دورية".

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG