رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قضية اعتداءات جنسية على 20 طفلا بتونس.. تفاصيل جديدة


اغتصاب

أفاد المتحدث باسم محاكم صفاقس، مراد الترك، الخميس، بأن جرائم التحرش في حق الـ20 تلميذا في صفاقس و"التي تورط فيها معلم، تم ارتكاب عدد منها داخل حرم المدرسة، بالإضافة إلى المنزل الخاص بالمتهم"، نظرا لتقديم دروس دعم في منزله، مضيفا أن التحقيقات كشفت معطيات جديدة، تفيد بأن المتهم "ارتكب الأفعال ذاتها داخل سيارته الخاصة".

وأوضح المتحدث أن شكاية جديدة وردت على النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2 مبرزا أن عدد الضحايا "مرشح للارتفاع بالنظر إلى أن البحث يشمل أطرافا لم يتم سماعها في التحقيقين السابقين.

وأكد المتحدث باسم محاكم صفاقس، أن كافة الأطراف المعنية "تعمل على توفير الرعاية النفسية للضحايا، حتى تكون ظروفهم النفسية قد تحسنت عند عودتهم لمقاعد الدراسة"، مشيرا إلى أن ذلك هو عمل مشترك تتدخل فيه كافة الجهات المعنية لتلافي الضرر الذي لحق الأطفال وحمايتهم.

وبخصوص العقوبات في جرائم التحرش والاعتداء الجنسي المسلط على الأطفال، أفاد الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، أنه بالنسبة لجريمة التحرش الجنسي بطفل من طرف من له سلطة عليه، في استغلال نفوذ وظيفي، تصل العقوبة إلى السجن لسنتين وغرامة مالية بـ5000 دينار (نحو 1600 دولار).

وبالنسبة لجريمة "الاعتداء بفعل فاحشة" على طفل من طرف من له سلطة عليه، في استغلال نفوذ تكون العقوبة 12 سنة سجنا، وإذا ثبت وجود اغتصاب جنسي لأطفال فإن العقوبة المقررة هي عشرون سنة سجنا، موضحا أنه وحسب تعديل 2017 تم إلغاء حكم الإعدام في جرائم الاغتصاب وينص الفصل 227 من المجلة الجزائية على عقوبة سجنية بقية العمر.

المصدر: أصوات مغاربية/وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG