رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

برلماني للعثماني: من سيُزوّر الانتخابات المغربية؟


رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني

ما زالت التصريحات المنسوبة لرئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، والتي تنطوي على تلميح بشأن إمكانية "تزوير" الانتخابات التشريعية المقبلة، موضوع ردود فعل كثيرة في المغرب، آخرها سؤال وجهه نائب برلماني يطلب من خلاله تفاصيل أكثر بشأن هذه التصريحات.

النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، قال في سؤاله الكتابي الموجه إلى العثماني إن بعض التقارير الإعلامية تداولت تلميحه بشأن "وجود إرادة لدى جهات ما لتزوير الانتخابات القادمة".

وتوجه وهبي إلى العثماني بالقول "بالنظر لموقعكم الدستوري فإن مثل هذه التصريحات تسيئ لصورة بلادنا وتجربتها الديمقراطية داخليا وخارجيا".

تبعا لذلك سأل وهبي العثماني عن مدى صحة تلك التصريحات والجهات والمؤسسات التي يقصد "عزمها القيام بذلك السلوك المرفوض قانونيا وديمقراطيا".

كما سأل البرلماني المغربي رئيس الحكومة عن التدابير التي جرى اتخاذها "لتمر الانتخابات القادمة في ظروف أكثر ديمقراطية وشفافية ونزاهة"، وكذا الإجراءات القانونية والقضائية التي تم القيام بها من أجل "التبليغ عن جريمة التزوير التي علمتم أنها ستقع خلال الانتخابات المقبلة؟" يقول وهبي.

وكانت عدد من التقارير الإعلامية قد تداولت مؤخرا تصريحات منسوبة إلى رئيس الحكومة، تفيد "تعويل بعض الهيئات السياسية على إمكانية تدخل الدولة لصالحها في الانتخابات التشريعية المقبلة"، وهي التصريحات التي قالت بعض وسائل الإعلام المحلية إنها خلفت غضبا في وزارة الداخلية المغربية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG