رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قضية الرضع في تونس.. نواب يستدعون الشاهد إلى البرلمان


من احتجاجات تونسيين إثر قضية وفاة الرضع

قال النائب البرلماني التونسي غازي الشواشي إن رئاسة الحكومة لم تجب على المراسلة الموجهة لها من طرف مجلس نواب الشعب تطلب عقد جلسة حوار مع الحكومة، على خلفية وفاة 12 رضيعا بمستشفى وسيلة بورقيبة بالعاصمة.

ويطالب نواب تونسيون بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى البرلمان لمساءلته في قضية وفاة الرضع.

وقال الشواشي، في تصريح صحافي إثر انعقاد مكتب المجلس اليوم الخميس، إن المكتب ناقش هذه النقطة، مضيفا: "يبدو أن رئاسة الحكومة لم تتفاعل إيجابيا مع البرلمان. كما أن رئيس الحكومة يتهرب من مواجهة النواب ولا يريد أن تتم مناقشته بخصوص الإجراءات التي يتخذها بشأن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها التونسيون".

وأضاف عضو مكتب البرلمان عن الكتلة الديمقراطية قائلا: "إذا رفض رئيس الحكومة المجيء إلى البرلمان، فإن الكتلة الديمقراطية قررت مقاطعة العمل في اللجان في الجلسات العامة وتعطيل عمل البرلمان، إلى أن يستجيب إلى العمل بمقتضيات الدستور والنظام الداخلي للبرلمان".

في المقابل، كان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد اجتمع مساء الأربعاء بوزيرة الصحة بالنيابة، سنية بالشيخ، ومديري المستشفيات العمومية بكامل التراب التونسي فضلا عن المشرفين على تسيير هياكل قطاع الصحة العمومية بالوزارة.

وأكد الشاهد خلال هذا الاجتماع "استحالة تواصل وضع قطاع الصحة العمومية على ما هو عليه"، ذكرا أن هذا القطاع "يشكو أزمة منذ سنوات تفاقمت بعد الثورة جرّاء التسيّب ولا بد من إيجاد حل له".

وأضاف رئيس الحكومة التونسية أن وضع قطاع الصحة هو من "مسؤوليّة الجميع"، مردفا: "القاصي والداني يتهم القطاع بالتسيّب والإفلات من العقاب والرشوة".

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG