رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مطلب 'الجمعة الرابعة': رحيل بوتفليقة


جانب من الاحتجاجات وسط العاصمة الجزائر

أكد مصدر أمني لمراسل قناة "الحرة" في الجزائر وفاة متظاهر في الـ19 من عمره في مدينة حاسي مسعود (جنوب).

وأكد المصدر ذاته أن سبب الوفاة يعود إلى "سقوط الضخية من مركبة كان على متنها".

تحديث 6:19 ت غ

خرج آلاف الجزائريين اليوم الجمعة في الجزائر العاصمة وباقي ولايات البلاد للمطالبة بـ"رحيل" الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وتردد في أغلب المسيرات شعار "ترحلوا.. يعني ترحلوا"، وعبر المتظاهرون من خلال لافتات عن رفضهم للقرارات التي أصدرها الرئيس بوتفليقة مؤخرا، وألغى بموجبها الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة يوم 18 أبريل القادم.

وتميزت المظاهرات في ساعتها الأولى بالسلمية، التي نادى بها الناشطون طيلة أسبوع من الدعوات لـ"الجمعة الرابعة لحراك الجزائر".

وعرفت مسيرة اليوم في العاصمة الجزائر بحضور لافت لظريفة بن مهيدي، شقيقة بطل الثورة الجزائرية العربي بن مهيدي، والتي كانت قد دعت الجزائريين صباح اليوم للتظاهر، وطالبت "بتسليم الشباب مقاليد السلطة".

العاصمة.. ممنوعة!

ووجد العديد من المواطنين صعوبات كبيرة في الالتحاق بوسط العاصمة، بعد أن منعت مصالح الأمن كل حافلات النقل العمومي من الدخول إليها.

ونشر نشطاء مجموعة من الفيديوهات تظهر مواطنين مصطفين ببعض الطرق الرئيسية في انتظار وسيلة نقل تقلهم إلى العاصمة.

شرطي يلتحق بالحراك

ونشرت وسائل إعلامية محلية فيديو لشرطي من ولاية بجاية وهو يتفاعل بطريقته الخاصة مع المتظاهرين، إذ صعد فوق إحدى السيارات ورفع شعارا كتب عليه "أنا مع صوت الشعب.. لا تأجيل لا تمديد"

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG