رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قيادي في الحزب الحاكم: بوتفليقة أصبح من التاريخ


القيادي في حزب جبهة التحرير حسين خلدون

قال قيادي بارز في الحزب الحاكم في الجزائر إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة "أصبح تاريخا الآن".

وأضاف عضو القيادة الجماعية في حزب "جبهة التحرير الوطني"، حسين خلدون، خلال مقابلة تلفزيونية، أمس، أنه يتعين على الحزب "أن يتطلع إلى الأمام وأن يدعم أهداف المحتجين".

وأكد خلدون مساندة الحزب الحاكم لـ"الحراك الشعبي"، وأشار إلى أن "حزبه تعرض للتهميش واستعمل كواجهة للنظام من قبل أصحاب المال والشكارة".

وتعد التصريحات التي أدلى به حسين خلدون لقناة النهار التلفزيونية ليلة الخميس ضربة جديدة لبوتفليقة، الذي كان يأمل في تهدئة الجزائريين بالتعهد باتخاذ خطوات لتغيير الساحة السياسية.

وكان خلدون قد أقصي من المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني في عهد أمينه العام السابق جمال ولد عباس، قبل أن يتم تعيينه مؤخرا ضمن القيادة الجماعية للحزب.

ويرى عدد من المتابعين في التصريحات الجديدة لحسين خلدون ت"طورا جديدا في خطاب الحزب الحاكم حيال الوضع الراهن في البلاد"، وأيضا تجاه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يشغل أيضا منصب رئيس حزب جبهة التحرير الوطني.

يذكر أن الرئيس بوتفليقة كان قد تراجع عن قرار الترشح لولاية جديدة بعد احتجاجات شعبية ضده. لكنه لم يعلن تنحيه على الفور، إذ يعتزم البقاء في السلطة لحين صياغة دستور جديد.

وبدأ بوتفليقة يفقد حلفاءه بوتيرة متسارعة في الأيام القليلة الماضية بعد عودته من رحلة علاج في سويسرا.

وتجمع اليوم آلاف المحتجين في وسط العاصمة الجزائرية لمواصلة الضغط على الرئيس للتنحي.

المصدر: رويترز + أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG