رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

موريتانيون ينعون الرئيس محمد محمود ولد أحمد لولي


صورة لصلاة الجنازة على الرئيس الراحل عممتها وكالة الأنباء الموريتانية

توفي اليوم بنواكشوط الرئيس الموريتاني الأسبق محمد محمود ولد أحمد لولي بعد معاناة مع المرض.

وحضر مراسم جنازته الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والوزير الأول محمد سالم ولد البشير وأعضاء الحكومة وقادة أركان القوات المسلحة.

وتشارك عدد من المدونين صورا للرئيس الموريتاني، الذي توفي عن عمر يناهز 76 عاما.

وعبر معلقون عن حزنهم لرحيل ولد أحمد لولي الذي حكم موريتانيا في الفترة ما بين 3 يونيو 1979 و4 يناير 1980، وتنازل عن الحكم للرئيس محمد خونه ولد هيداله.

ونشر نشطاء تدوينات تذكر بمسار الراحل، الذي اعتزل المشهد السياسي سريعا ولم يكن يظهر إلا في مناسبات سياسية قليلة مع الرئيس الموريتاني الحالي محمد ولد عبد العزيز.

وكتب مدون أن "ولد أحمد لولي المولود في مدينة تجكجه التحق بالجيش الموريتاني في نوفمبر 1960 وعينه المختار ولد داداه في عدة مناصب عسكرية في فترة حكمه لكنه سرعان ما انضم إلى العسكر الذي قاد انقلابا عسكريا ضد ولد داداه".

وكتب مدون يدعى أحمد مباب، "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا صباح اليوم خبر وفاة الرئيس السابق، الرجل الصالح طيب الذكر التقي الورع محمد محمود ولد أحمد لولي تغمده الله بواسع رحمته وألهم ذويه الصبر و السلوان".

وأضاف "كامل العزاء و المواساة للشعب الموريتاني ولأسرة أهل أحمد لولي في نواكشوط و تجكجة ولكافة أهالي ومحبي الفقيد".

وكتب عبد المجيد إبراهيم "تعازينا للشعب المورتياني في وفاة أحد رجاله الذين دافعوا عن حوزة الوطن الترابية وروت دماؤهم ثراه الطاهر في معارك الشرف الخالدة. صادق المواساة لكل الوطنيين وهم يودعون العقيد الرئيس محمد محمود ولد أحمد لولي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG