رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جزائري نجا من هجوم نيوزيلاندا: هذا ما حدث


أحد ضحايا هجوم نيوزيلاندا

نشرت وسائل إعلام جزائرية، بينها الإذاعة الرسمية، تفاصيل حكاها جزائري نجا من الهجوم على مسجدين بنيوزيلاندا يوم الجمعة الماضي.

وقال طارق شنافة، المنحدر من ولاية عين تموشنت غرب الجزائر، إنه كان موجودا داخل مسجد النور في اللحظة التي هاجم فيها مرتكب هذه الجريمة المصلين.

وأضاف شنافة في تصريحاته بأنه سمع طلقة نارية بعد 10 دقائق من صعود الإمام إلى المنبر لإلقاء خطبة الجمعة، لكنه اعتقد أن الصوت يعود لضجيج ناتج عن نشاط مصالح الإطفاء، ولم يدرك وقتها أن الأمر يتعلق بهجوم مسلح.

وأضاف هذا الشاهد: "بعد ذلك تضاعفت الطلقات النارية وأدركت أن الأمر يتعلق بهجوم مسلح فهرعت نحو إحدى نوافذ المسجد وقمت بتكسيرها بهدف الهروب إلى الخارج".

وأفاد طارق شنافة في شهادته بأن النافذة التي كسرها سمحت للعديد من المصلين الذين كانوا يوجدون قربها بالفرار إلى الخارج والنجاة من هذا الهجوم، قائلا إنه تعرض لكسر في الكتف وجروح خفيفة جراء تناثر شظايا الزجاج.

ويذكر أن هذا الهجوم خلف حوالي 49 قتيلا، كما أثار تفاعلا كبيرا في الساحة الدولية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (3)

XS
SM
MD
LG