رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اعتقال شاب مغربي بتهمة الإشادة بهجوم نيوزيلندا


زهور وصور تضامنا مع ضحايا المسجدين في نيوزيلندا

من المنتظر أن تتم محاكمة شاب مغربي اعتُقل بتهمة "الإشادة بأعمال إرهابية عن طريق التدوين في مواقع التواصل الاجتماعي" على خلفية تدوينة كتبها حول هجوم نيوزيلندا.

وأثار هذا الشاب البالغ من العمر 19 سنة الجدل بعدما نشر تدوينة تؤيد منفذ الهجوم الذي استهدف مصلين بمسجدين في نيوزيلندا الجمعة الماضية، كما جاء في بيان للشرطة، ما أدى إلى توقيفه وإحالته على المكتب المركزي للأبحاث القضائية من أجل البحث معه حول التهمة المنسوبة إليه.

​وأثار موقف الشاب، الذي ينحدر من مدينة فاس (وسط المغرب)، موجة من ردود الفعل الغاضبة والمنتقدة من طرف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين رفضوا موقفه إزاء هجوم نيوزيلندا.

وأعرب عدد من المدونين عن مواقف منددة بمنشور الشاب الذي لجأ إلى إغلاق حسابه ساعات بعد توالي ردود الفعل الغاضبة والداعية لاعتقاله ومحاكمته.

وحذر مدونون من مغبة التعبير عن مواقف مشابهة عبر وسائط التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أن "الإشادة بالإرهاب هي جريمة أيضا مثل الإرهاب".

ويعاقب القانون الجنائي المغربي على تهمة "الإشادة بالإرهاب" بالسجن من سنتين إلى 6 سنوات، وبغرامة تتراوح ما بين عشرة آلاف (ألف دولار) و200 ألف درهم (20 ألف دولار).

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG