رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هذا تصنيف المغاربيين في مؤشر السعادة العالمي


صدر صباح اليوم الأربعاء، تقرير السعادة العالمي لعام 2019، وذلك بموازاة تخليد اليوم الدولي للسعادة الذي يصادف العشرين من شهر مارس من كل سنة.

ويركز تقرير هذه السنة، على موضوع "السعادة والمجتمع"، إذ يرصد "تطور السعادة على مدار السنوات العشر الماضية، مع التركيز على التكنولوجيات، القيم والقواعد المجتمعية، الصراعات والسياسات الحكومية التي أدت إلى هذه التغيرات".

وشمل التقرير الصادر عن شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، 156 دولة من أنحاء العالم بما فيها البلدان المغاربية.

وتصدرت ليبيا بلدان المنطقة المغاربية في مؤشر السعادة، إذ احتلت المركز 72 على صعيد العالم، تليها الجزائر التي حلت في المركز 88 عالميا، ثم المغرب الذي حل في الرتبة 89 على الصعيد العالمي.

وحلت موريتانيا رابعة بين البلدان المغاربية في مؤشر السعادة بحيث احتلت المركز 122 على صعيد العالم، تليها تونس التي تذيلت الترتيب المغاربي وذلك بحلولها في المركز 124 على الصعيد العالمي.

وعلى صعيد العالم حلت فنلندا، مرة أخرى في الرتبة الأولى، لتكون بذلك أسعد دولة في العالم، تليها الدانمارك في المركز الثاني ثم النرويج في المركز الثالث.

في المقابل كانت الرتب الأخيرة ضمن التصنيف، من نصيب كل من أفغانستان التي حلت في المركز 154، تليها جمهورية أفريقيا الوسطى التي حلت في المركز 155، ثم جنوب السودان الذي تذيل التصنيف العالمي.

يشار إلى أن هذا التصنيف يعتمد على مجموعة من المعايير في تقييمه، من بينها الناتج الإجمالي للفرد الواحد، حرية الفرد في اتخاذ اختيارت حياتية، الكرم، والدعم الاجتماعي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG