رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سفارة المغرب بإيطاليا تعلن مقاضاة برلمانية سابقة


إيمان فاضل

قررت سفارة المملكة المغربية في روما مقاضاة البرلمانية السابقة، الإيطالية من أصل مغربي، سعاد السباعي، وذلك بسبب تصريحات تضمنت في مضمونها اتهامات للمغرب بالضلوع في وفاة العارضة المغربية إيمان فاضل، التي كانت شاهدة رئيسية في القضية الشهيرة بـ"روبي غيت".

وأوردت وسائل إعلام مغربية بيانا منسوبا للسفارة المغربية يحيل على حوار أجرته صحيفة "repubblica" الإيطالية، مع السباعي ونُشر تحت عنوان وصفه البيان بـ"المستفز"، حيث تربط بين وفاة إيمان فاضل والمغرب وهي تقول "بخصوص وفاة إيمان فاضل، يجب تتبع المسار المغربي، إنهم يعرفون كيف يستعملون السم".

ويقول البيان إن السباعي وجهت "اتهامات خطيرة" للمملكة المغربية ومؤسساتها بما فيها الدبلوماسية، مضيفا أنها قدمت من خلال تلك التصريحات "معلومات كاذبة" و"حلت محل العدالة الإيطالية رغم أن تشريح الضحية لم يتم بعد".

تبعا لذلك قامت السفارة المغربية في روما، وفق ما يوضحه البيان، برفع دعوى قضائية ضد السباعي، وذلك بتهمة "التشهير ونشر معلومات كاذبة تهدف إلى تشويه صورة البلد".

وكانت عدة وسائل إعلام إيطالية قد نقلت مؤخرا خبر وفاة إيمان فاضل، البالغة من العمر 33 عاما، بحيث نُقلت إلى المستشفى يوم التاسع والعشرين من شهر يناير الماضي، وتوفيت في اليوم الأول من شهر مارس الجاري.

وتم فتح تحقيق في وفاة الشابة بحيث ذكرت تقارير إعلامية أنها كانت قد عبرت قبل وفاتها لمحاميها عن تخوفها من أن تكون تعرضت للتسميم.

وكان اسم إيمان فاضل قد برز بصفتها شاهدة في القضية الشهيرة بـ"روبي غيت" والتي كان يُتهم فيها رئيس الوزراء الإيطالي السابق، سيلفيو برلسكوني، بإقامة علاقة جنسية مع فتاة قاصر، هي أيضا شابة مغربية تدعى كريمة المحروق واشتهرت بلقب "روبي".

وكان برلسكوني قد اتهم قبل نحو سبع سنوات بـ"ممارسة الجنس مع روبي حين كانت قاصرا مقابل المال"، كما اتهم بـ"استغلال سلطته"، في قضية أثارت حينها جدلا واسعا، قبل أن تتم تبرئته من تلك التهمة من طرف محكمة استئناف إيطالية في عام 2015.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG