رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ناشطة في 'حراك الريف' تتوصل برسالة من سيناتور أميركي


نوال بن عيسى (مصدر الصورة: منظمة العفو الدولية)

نشرت الصفحة الرسمية لمنظمة العفو الدولية (فرع المغرب) على فيسبوك، اليوم السبت، مجموعة من الصور للناشطة في "حراك الريف" نوال بنعيسى وهي تطلع على مجموعة من الرسائل وبطاقات التضامن التي توصلت بها، ومن بينها رسالة مبعوثة من طرف أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي.

"المدافعة عن حقوق الإنسان نوال بنعيسى، في زيارة لمكتب أمنيستي لتسلم حزمات رسائل وبطائق التضامن من أعضاء ومؤازري منظمة العفو الدولية عبر العالم" تقول التدوينة المرفقة بصور بنعيسى التي نشرتها صفحة أمنيستي، مشيرة إلى أن تلك الرسائل والبطائق "لا زالت تصل إلى مكتب المنظمة بالمغرب حتى بعد انتهاء حملة ماراطون الرسائل".

وفي تدوينة أخرى تقول المنظمة "نوال بنعيسى تتسلم رسالة تضامنية مبعوثة من طرف السيد كريس كونز عضو مجلس الشيوخ الأميركي"، مع صورة للناشطة المغربية تبدو فيها وهي تحمل الرسالة المذكورة.

وللإشارة فقد سبق للسيناتور كريس كونز أن نشر في ديسمبر الماضي صورة له وهو يكتب الرسالة التي ذكرت أمنيستي، اليوم، أن بنعيسى تسلمتها.

وقال كونز في تغريدة أرفقها بتلك الصورة عبر حسابه الرسمي على تويتر، "شكرا أمنيستي على فرصة الانضمام إليكم للاحتفال باليوم العالمي لحقوق لإنسان"، مردفا "لقد أتيحت لي كذلك فرصة كتابة رسالة في إطار حملة اكتب من أجل الحقوق، إلى شخص تتعرض حقوقه الإنسانية الأساسية للهجوم، وهي خطوة صغيرة للنضال من أجل العدالة وتعزيز الحرية في أنحاء العالم".

وتعتبر نوال بنعيسى واحدة من الوجوه التي برزت مع "حراك الريف"، حتى أنها لُقبت بـ"خليفة الزفزافي".

وسبق لمنظمة العفو الدولية الاحتفاء بها إلى جانب أربع نساء أخريات، تم منحهن، في نوفمبر الماضي، درع "نساء مدافعات عن حقوق الإنسان"، وذلك "اعترافا بإسهاماتهن في ترسيخ حقوق الإنسان" في المغرب.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (1)

XS
SM
MD
LG