رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

لجنة حقوقية تحذر من تحول الملتقى الجامع لـ'محفل لتكريس الإفلات من العقاب'


شعار اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا

حذرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، الخميس، من "تحول الملتقى الجامع إلى مخرجات للإفلات عن العقاب، ما يتنافى مع الاتفاقات الدولية لحقوق الإنسان".

وقالت اللجنة، في بيان لها، "يجب ضمان إلزام جميع الأطراف السياسية على احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والعدالة ومحاسبة الأطراف المتورطة في التحريض على العنف والكراهية والتمييز والإقصاء".

ويؤكد مقرر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، أحمد حمزة، أن حقوق الإنسان "يجب ألا تخضع لأي تفاوض سياسي".

ويتابع حمزة: "يستمر التقاعس وغض الطرف من قبل مبعوثي الأمم المتحدة إلى ليبيا منذ انطلاق جولات الحوار بغدامس عام 2015، إذ نبهت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بأهمية رفع الحصانة عن مرتكبي الجرائم من أجل سلام دائم في ليبيا".

ويوضح حمزة لـ"أصوات مغاربية" أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان "تعارض تحويل الملتقى الجامع إلى محفل لتكريس الإفلات من العقاب والملاحقة الجنائية".

ودعا حمزة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا والأطراف الليبية المشاركة في الملتقى الجامع إلى النظر في "الخروقات والانتهاكات الجسيمة ضد حقوق الإنسان وضرورة وضع إجراءات للمساءلة القضائية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG