رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

البابا مخاطبا المغاربة: سأزوركم كحاج للسلام والأخوة


البابا فرنسيس

"يا شعب المغرب الحبيب، السلام عليكم"، بهذه العبارة استهل البابا فرنسيس، الرسالة التي وجهها إلى المغاربة، اليوم الخميس، قبيل الزيارة التي ستقوده إلى المغرب، يومي 30 و31 من مارس الجاري.

وقال البابا في الرسالة التي بثتها قناة أخبار الفاتيكان على يوتيوب، موجها حديثه إلى المغاربة "سأذهب قريبا لبلدكم العزيز في زيارة ستستمر ليومين، أشكر الله على هذه الفرصة التي منحني إياها " مضيفا "أنا ممتن لجلالة الملك محمد السادس على دعوته الكريمة وللسلطات المغربية على التعاون السخي".

واستحضر البابا فرنسيس زيارة البابا يوحنا بولس الثاني الذي جاء إلى المغرب في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، إذ قال "على خطى سلفي القديس يوحنا بولس الثاني سأجيء كحاج للسلام والأخوة في عالم ما أحوجه لهذه القيم".

وتابع البابا "إننا كمسيحيين ومسلمين نؤمن بالله الخالق والرحيم الذي خلق البشر وجعلهم في العالم حتى يعيشوا كإخوة، محترمين بعضهم البعض في التنوع، ومساعدين بعضهم البعض عند الحاجة، وقد عهد إليهم بالأرض، بيتنا المشترك، كي يتعاونوا في المحافظة عليه بمسؤولية، ورعايته للأجيال القادمة".

وأكد المتحدث سعادته بتشارك هذه القناعات مع المغاربة مباشرة في اللقاء الذي ستحتضنه مدينة الرباط، وأضاف قائلا إن "هذه الزيارة علاوة على ذلك ستمنحني الفرصة الثمينة للقاء الجماعة المسيحية الموجودة على أرض المغرب وتشجيع مسيرتها، كما سألتقي بالمهاجرين الذين يمثلون نداء لبناء عالم أكثر عدلا وتضامنا".

ليختم "أصدقائي المغاربة الأعزاء أشكركم بحرارة منذ الآن على ترحيبكم وقبل كل شيء على صلواتكم مؤكدا صلواتي من أجلكم ومن أجل بلدكم العزيز، وإلى اللقاء قريبا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (2)

XS
SM
MD
LG