رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أول ظهور للرئيس اليامين زروال في 'الحراك'


الرئيس الجزائري السابق، ليامين زروال

خرج الرئيس الجزائري السابق اليامين زروال، اليوم، لتحية مجموعة كبيرة من المواطنين تجمعوا أمام بيته بولاية باتنة، شرق الجزائر، وطالبوه بقبول فكرة "تسيير مرحلة انتقالية في الجزائر".

وأظهر فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي زروال (78 سنة)، وهو واقف أمام المدخل الرئيسي لبيته والحاضرون يرددون عبارة "الجيش الشعب معاك يا زروال" وسط تعزيزات أمنية كبيرة.

ويعتبر هذا أول ظهور للرئيس السابق اليامين زروال، الذي حكم الجزائر سنوات التسعينات، خلال "الحراك الشعبي" الذي تعرفه البلاد منذ 22 فبراير الماضي.

وترشح عدة دوائر سياسية في الجزائر زروال لتسيير مرحلة انتقالية في حالة استقال الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفيلقة، وهي الدعوة التي لم يبد بشأنها الأخير أي موقف رسمي لحد الساعة.

ويعتبر اليامين زورال من أهم القيادات العسكرية في الجزائر سنوات الثمانينات والتسعينات، وشغل منصب وزير الدفاع، كما عين رئيسا للدولة، قبل أن يتم انتخابه رئيسا للجمهورية سنة 1995.

وفي سنة 1998، قرر بشكل مفاجئ التنحي عن منصبه وتنظيم انتخابات رئاسية سابقة لأوانها في أبريل 1999، ليخلفه في المنصب الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG