رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

محمد السادس يلقي خطابا أمام البابا بأربع لغات


الملك محمد السادس

ألقى ملك المغرب محمد السادس خطابا بأربع لغات هي العربية والإسبانية والإنجليزية والفرنسية، خلال الاستقبال الذي احتضنته باحة صومعة حسان في العاصمة الرباط، اليوم، بمناسبة الزيارة التي يقوم بها البابا فرنسيس إلى المملكة.

وقال الملك محمد السادس، إن زيارة البابا فرنسيس إلى المغرب "تندرج في إطار العلاقة العريقة بين المغرب والفاتيكان"، مبرزا الدلالة الرمزية لتوقيت ومكان هذه الزيارة.

وتابع الملك مبرزا أن زيارة البابا فرنسيس تذكره بزيارة البابا يوحنا بولس الثاني التي وصفها بـ"التاريخية"، مضيفا "حرصنا على أن يعبر توقيتها ومكانها عن الرمزية العميقة والحمولة التاريخية والرهان الحضاري لهذا الحدث".

وتابع "الموقع التاريخي الذي يحتضن لقاءنا اليوم يجمع بين معاني الانفتاح والعبور والتلاقح الثقافي ويشكل في حد ذاته رمزا للتوازن والانسجام"، مضيفا أن اللقاء "أقيم بشكل مقصود في ملتقى نهر أبي رقراق والمحيط الأطلسي وعلى محور واحد يمتد من مسجد الكتبية بمراكش إلى الخيرالدة بإشبيلية ليكون صلة وصل روحية ومعمارية وثقافية بين أفريقيا وأوروبا".

وأردف الملك "أردنا أن تتزامن زيارتكم للمغرب مع شهر رجب الذي شهد إحدى أكثر الحلقات رمزية في تاريخ الإسلام والمسيحية عندما غادر المسلمون مكة بأمر من النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولجؤوا فرارا من الاضطهاد إلى النجاشي ملك الحبشة المسيحي، فكان ذلك أول استقبال وأول تعارف متبادل بين الديانتين الإسلامية والمسيحية"، مردفا "ها نحن اليوم نخلد معا هذا الاعتراف المتبادل من أجل المستقبل والأجيال القادمة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG