رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مظاهرات ليلية في الجزائر


تظاهرات في الجزائر

خرجت مظاهراتٌ مناوئة للرئيس "عبد العزيز بوتفليقة" وسط العاصمة الليلة.

إذ تجمع مئاتُ الأشخاص في ساحتي "البريد المركزي" وموريس أودان، مرددين شعارات تطالب برحيل بوتفليقة ونظامه، كما هتف المشاركون في هذه المظاهرات بضرورة استمرار التلاحم بين الشعب والجيش.

يذكر أن هذه المظاهرات هي الأولى التي تنظم ليلا منذ بدء الاحتجاجات الشعبية ضد بوتفليقة في 22 شباط/فبراير الماضي.

وتأتي هذه المظاهرات بعد ساعات قليلة من إعادة مطالبة رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح بضرورة تفعيل المادة 102 من الدستور الخاصة بإعلان شغور منصب الرئيس. قايد صالح اتهم كذلك أطرافا /بإعداد مخططٍ لضرب الشرعية الدستورية والمساس بالجيش..

وقال بيان لوزارة الدفاع إن صالح اجتمع بقيادات الجيش "لدراسة تطورات الأوضاع السياسية السائدة في بلادنا، بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور".

وأضاف قايد صالح عقب اجتماع نظم مساء اليوم ضم كل من قادة القوات، قائد الناحية العسكرية الأولى والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني أن الجيش "يرى دائما أن حل الأزمة لا يمكن تصوره إلا بتفعيل المواد 7 و8 و102 من الدستور".

وأشار بيان صادر عن وزارة الدفاع الجزائرية إلى أن "موقف الجيش الوطني الشعبي ثابت بما أنه يندرج دوما ضمن إطار الشرعية الدستورية، ويضع مصالح الشعب الجزائري فوق كل اعتبار".

وهاجم رئيس أركان الجيش الجزائري أطرافا لم يسمها قال إنها تسعى إلى "شن حملة إعلامية شرسة في مختلف وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ضد الجيش الوطني الشعبي، وإيهام الرأي العام بأن الشعب الجزائري يرفض تطبيق المادة 102 من الدستور".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG