رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس.. انطلاق أعمال القمة العربية


الرئيس التونسي قايد السبسي وإلى جانبه العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وملك الأردن عبد الله الثاني

انطلقت الأحد في العاصمة التونسية أعمال القمة العربية الثلاثين التي من المتوقع أن تناقش ملفات إقليمية عدة، أبرزها قضية الجولان.

وتأتي القمة بينما تشهد الجزائر والسودان اضطرابات سياسية، وتواجه دول عربية ضغوطا دولية جراء الحرب في اليمن وانقسامات أثارها نفوذ إيران في منطقة الشرق الأوسط.

وقال مسؤولون إن الاعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان من المتوقع أن يهيمن على أعمال القمة.

وقال المتحدث باسم القمة، محمود الخميري، إن من المتوقع أن يجدد الزعماء التزامهم بالمبادرة العربية التي تدعو للسلام مع إسرائيل "مقابل انسحابها الكامل من كل الأراضي التي ضمتها عام 1967"، لكنهم سيرفضون أي مقترح لا يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة.

ومن المتوقع أن تناقش القمة أيضا التهديد الإيراني، الذي وصفه وزير الخارجية السعودية إبراهيم العساف بأنه التحدي الرئيسي أمام العرب.

وستكون القمة أول مرة يلتقي فيها زعيما السعودية وقطر في ذات الاجتماع، منذ مقاطعة سياسية واقتصادية للدوحة قادتها الرياض في 2017.

وتتهم السعودية وحلفاؤها قطر بـ"دعم الإرهاب والتقارب مع إيران"، وهو ما تنفيه الدوحة.

ويغيب عن القمة رئيسا السودان عمر البشير، والجزائر عبد العزيز بوتفليقة، وسط احتجاجات مناهضة لحكومتيهما.

ولم تتوصل الدول العربية بعد إلى قرار حول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية. وقال مسؤولون إن هذه المسألة غير مطروحة على جدول أعمال القمة.

المصدر: الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG