رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بنكيران: ولو سقطت الحكومة.. أوقفوا هذا القانون!


عبد الإله بنكيران

حذر رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، أعضاء حزبه (العدالة والتنمية قائد الإئتلاف الحكومي في المغرب)، من مغبة المصادقة على قانون إطار خاص بالتعليم، ويتضمن بندا يشير إلى تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية.

بنكيران، خرج في بث مباشر الأحد عبر صفحته على فيسبوك، محاولا ثني أعضاء حزبه عن التصويت لصالح القانون المثير للجدل.

وقال بنكيران، "ليس من حقكم التصويت لصالح هذا القانون، لما في ذلك خيانة لمبادئ ومنهج الحزب"، قبل أن يواصل: "ستكون ضربة قاضية لحزبنا وضربا لمبادئ وروح دستور البلاد".

وحث الزعيم السياسي نواب حزب المصباح، على عدم الرضوخ لما وصفه بـ"اللوبي الحزبي" حتى لو تطلب الأمر إسقاط الحكومة والبرلمان.

وفي رسالة مباشرة إلى القائد الفعلي للحزب، دعا بنكيران سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة إلى الامتناع عن تمرير مشروع القانون والتضحية بمنصبه الحكومي من أجل خدمة اللغة العربية لو اقتضى الأمر.

​وفي محاولة لإقناع مخاطبيه، أكد المتحدث ذاته أن التجارب المقارنة أكدت أنه يمكن للدول التي تعتمد على لغتها الأصلية في التدريس، تحقيق النهضة العلمية، عكس البلدان التي استخدمت لغة دول أخرى.

ويصل النقاش حول القانون الإطار المتعلق بالمنظومة التعليمية بالمغرب مراحله الأخيرة بإعلان الفرق النيابية توافقها حول صيغة واحدة، والتي تنص على تدريس بعض المواد وخاصة العلمية باللغة الفرنسية، عكس النظام الجاري به العمل حاليا بالمؤسسات التعليمية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (3)

XS
SM
MD
LG