رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ناشط حقوقي: مئات الأطفال التونسيين عالقون في سوريا


طالب رئيس مرصد الحقوق والحريات في تونس، أنور أولاد علي، اليوم الإثنين الحكومة التونسية بالعمل على "استعادة مئات الأطفال التونسيين من مخيمات اللجوء بسوريا"، كاشفا أن المرصد أحصى نحو 36 طفلا موجودين في مخيمات لجوء سورية تشرف عليها فصائل مسلحة.

وأضاف أولاد علي أثناء جلسة استماع عقدتها لجنة المرأة والأسرة والطفولة بمجلس نواب الشعب: "هؤلاء الأطفال لم تتم استشارتهم لدى اتخاذ أوليائهم (قرار) التحول إلى سوريا للقتال هناك في صف جماعات مسلحة أو إرهابية، ذلك أنهم لم يبلغوا سن التمييز المحددة في 13 سنة".

وكشف المتحدث أن سن الأطفال الذين وثّق المرصد الحقوقي حالاتهم تتراوح بين عام واحد و14 سنة، إذ ولد عدد منهم في بؤر التوتر، مشيرا إلى أن الأطفال التونسيين يتوزعون على عدد من مخيمات تشرف عليها قوات سوريا الديمقراطية، أهمها مخيمات الروج والقامشلي والهول وعين عيسى.

ومن بين ما أورده الناشط الحقوقي وجود أمهات تونسيات لأكثر من طفل تونسي عالقات مع أبنائهن بالمخيمات المذكورة.

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG