رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

باريس تدعو لتحول ديمقراطي 'هادئ ومسؤول' في الجزائر


جانب من احتفالات الجزائريين باستقالة بوتفليقة

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان مساء الثلاثاء أنّ فرنسا واثقة من أنّ الجزائريين سيُواصلون السعي إلى "انتقال ديموقراطي"، بعد استقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وقال لودريان في بيان "نحن واثقون من قدرة الجزائريين على مواصلة هذا التحوّل الديموقراطي بنفس روح الهدوء والمسؤولية" التي سادت خلال الأسابيع الفائتة.

في أول تفاعل لفرنسا على قرار تنحي الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، عن الرئاسة، قال وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان إنه يثق في أن الجزائريين سيواصلون انتقالهم الديمقراطي بطريقة "هادئة ومسؤولة".

جاء ذلك ف، تنحيه عن رئاسة الجزائر.

وقال لودريان في بيان نشرته الخارجية الفرنسية، بعد ساعات من استقالة بوتفليقة: "هذه صفحة مهمة في تاريخ الجزائر".

يذكر أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أعلن اليوم استقالته من منصب رئاسة الجمهورية قبل انتهاء عهدته الرئاسية، المقررة نهايتها في 28 أبريل الجاري.

وأبلغ رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة "رسميا رئيس المجلس الدستوري بقراره إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية حسب ما علم اليوم الثلاثاء لدى رئاسة الجمهورية".

ومباشرة بعد إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة استقالته من منصب رئاسة الجمهورية، خرجت مسيرات ونظمت تجمعات في عدد من المدن احتفالا بهذا القرار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG