رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قبل طرابلس.. هذه أبرز معارك حفتر في ليبيا


الجنرال حفتر في بنغازي - أرشيف

منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا سنة 2011، دخلت البلاد في حالة أشبه بالحرب الأهلية بين مختلف الفرقاء الليبيين الذين يتنافسون على الحكم.

ورغم تعدد الفرقاء السياسيين المتنافسين على الحكم، إلا أن القوات الموالية لقائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي خليفة حفتر قادت خلال السنوات الأخيرة عددا من المعارك، آخرها المعركة التي قال حفتر إنها ضد "الإرهابيين" للسيطرة على العاصمة طرابلس قبيل أيام من المؤتمر الوطني الجامع الذي سيعقد في مدينة غدامس.

ولا يعترف حفتر، الذي يحظى بدعم حكومة وبرلمان الشرق، بشرعية حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، ومقرها في طرابلس، وإن كانت تحظى باعتراف المجتمع الدولي.

هذه أبرز معارك حفتر في ليبيا:

  • معارك بنغازي: 2014-2017

كانت معركة بنغازي من أكثر المعارك ضراوة، وامتدت لثلاث سنوات، إذ بدأت نهاية عام 2014 بين القوات الموالية لقائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، ضد عدد من المليشيات، كان أبرزها "مليشيات ثوار ليبيا" و"ذرع ليبيا" و"سرايا الدفاع عن بنغازي"، وانتهت بانتصار قوات حفتر، التي بسطت سيطرتها بعد المعركة التي خاضتها في بنغازي على مناطق واسعة من الشرق الليبي.

  • معركة درنة 2018

بعد المعارك التي شهدتها بنغازي كانت منطقة درنة هي الوجهة التالية لقوات حفتر.

ففي السابع من مايو 2018، أعلن حفتر بدء عملية عسكرية للسيطرة على مدينة درنة الخاضعة لسيطرة الجماعات المتشددة، منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

وفي غضون أيام قليلة، سيطرت قواته على منشآت نفطية وطردت منها جماعات منافسة، بعد أن كانت درنة المدينة الوحيدة في الشرق خارج سيطرته.

  • معارك الجنوب: يناير 2019

أبرز معارك عام 2019، بدأت في المناطق الجنوبية في ليبيا، في مناطق عانت من الإهمال خلال السنوات الأخيرة ما جعلها مركزا لعدد من الجماعات المتشددة.

الجنوب الليبي، يضم مناطق مترامية الأطراف على الحدود مع الجزائر وتشاد والسودان والنيجر، كما يقطن فيها خليط من قبائل التبو وقبائل عربية.

وشن "الجيش الوطني الليبي" منتصف يناير هجوما في هذه المنطقة التي ينشط فيها المتشددون والمهربون تحت شعار "تطهيرها من الجماعات الارهابية والإجرامية".

وبعدما أعلن بعد بضعة أيام من شن الهجوم تصفية زعيم تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، أكد جيش حفتر أنه يركز معركته على مجموعات تشادية متمردة متهمة بزعزعة الأمن واستغلال فوضى الحدود لإقامة قواعد خلفية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (4)

XS
SM
MD
LG