رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس تشدد المراقبة على حدودها مع ليبيا


عناصر من الجيش التونسي خلال تدريب على الحدود مع ليبيا (أرشيف)

أعلنت تونس تشديد مراقبتها للحدود مع ليبيا، في الوقت الذي تعرف هذه الأخيرة حالة من التصعيد العسكري بعد إعلان القوات الموالية لخليفة حفتر زحفها نحو طرابلس.

وأورد بيان لوزارة الدفاع التونسية أنه على خلفية ما يشهده الوضع الأمني في ليبيا من توتر وتحسبا لما قد ينتج عنه من انعكاسات على المناطق المتاخمة للحدود التونسية الليبية، "اتخذت وزارة الدفاع الوطني كل الاحتياطات الميدانية لتأمين الحدود الجنوبية الشرقية ومواجهة التداعيات المحتملة".

وذكرت وزارة الدفاع أنه "تمت دعوة العسكريين إلى مزيد ملازمة اليقظة والحذر وتعزيز التشكيلات العسكرية من تواجدها بالمعبرين الحدوديين بكل من الذهيبة ورأس جدير مع تشديد المراقبة باستغلال الوسائل الجوية ومنظومات المراقبة الالكترونية للتفطن المبكر لكل التحركات المشبوهة".

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، عبرت تونس عن "قلقها العميق" إزاء التطورات الأخيرة في ليبيا، غداة إعلان "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر شن هجوم في اتجاه طرابلس.

وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان لها: "تتابع تونس بانشغال بالغ التطورات الخطيرة للأوضاع في ليبيا، وتعرب عن قلقها العميق لما آلت إليه الأحداث في هذا البلد الشقيق".

وبدأت القوات الموالية لحفتر الخميس هجوما بهدف السيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق التي يتراسها فايز السراج والمدعومة من المجتمع الدولي. وأمر السراج القوات التابعة للحكومة وحلفاءها من الفصائل بالتصدي للقوات المهاجمة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG