رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غوتيريش: أغادر ليبيا بقلب حزين وقلق عميق


الأمين العام للأمم المتحدة خلال مؤتمر صحافي في طرابلس

بعد زيارة امتدت ليومين، غادر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ليبيا بعد لقاءات قام بها مع مختلف الأطراف الليبية.

ونشر غوتيريش تغريدة على تويتر قال فيها "أغادر ليبيا بقلب حزين وقلق عميق".

وأضاف غوتيريش: "أملي أن يكون بالإمكان تجنب المواجهة الدموية في طرابلس وضواحيها".

وشدد المسؤول الأممي على أن "الأمم المتحدة ملتزمة بتسهيل الحل السياسي، وكيفما كان الحال، فإن الأمم المتحدة ملتزمة بدعم الشعب الليبي".

تحديث: 15:53 ت غ

قال مسؤول ليبي إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التقى الجمعة في بنغازي قائد ما يسمى "الجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر، الذي شنت قواته قبل يوم هجوما على العاصمة طرابلس.

ولم يدل المسؤول في "الجيش الوطني الليبي"، الذي اشترط عدم كشف هويته، تفاصيل عن فحوى اللقاء. لكن غوتيريش كتب على تويتر قبل وصوله إلى بنغازي أن "الهدف لا يزال نفسه: تجنب المواجهة العسكرية".

وقبل اللقاء مع حفتر، عقد كل من غوتيريش ومبعوث المنظمة الدولية إلى ليبيا غسان سلامة اجتماعا مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح الجمعة في طبرق شرقي ليبيا.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة البرلمان فتحي المريمي إن صالح ناقش مع غوتيرش آخر المستجدات في الشأن الليبي والتصعيد العسكري في طرابلس، إلى جانب الاستفتاء على الدستور وتنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية بموجب القوانين الصادرة عن البرلمان.

وتناولت المحدثات أيضا القوانين التي سيصدرها البرلمان وفقا لمخرجات المؤتمر الجامع المزمع عقده الشهر الجاري في مدينة غدامس للمساهمة في حل الأزمة الليبية.

وكان سلامة قد أعلن أن الملتقى الليبي الجامع سيعقد منتصف أبريل بحضور أكثر من 100 شخصية ليبية للمساهمة في وضع حد للأزمة في البلاد ضمن خطة العمل المدعومة من المجتمع الدولي والتي تنص على إجراء استفتاء على الدستور وعقد انتخابات تنهي الانقسام السياسي في البلاد.

المصدر: وكالات - الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG