رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

روسيا تدعو 'جميع أطراف' النزاع الليبي إلى التهدئة


رئيس حكومة الوفاق فائز السراج والمشير خليفة حفتر

دعت روسيا الإثنين "جميع أطراف" النزاع في ليبيا إلى التهدئة بعدما أعلنت حكومة الوفاق الوطني مقتل 32 شخصا على الأقل في المعارك الدائرة قرب العاصمة طرابلس.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن موسكو تحض "جميع الأطراف على نبذ الأعمال التي قد تتسبب بسفك الدماء ومقتل المدنيين".

وأكد نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، أن موسكو على تواصل مع جميع الأطراف بشأن النزاع.

ونقلت وكالة أنباء "ريا نوفوستي" عنه قوله "نتواصل مع الجميع: الغرب والشرق والجنوب. ندعو الجميع للتوصل إلى حل سياسي".

ووقعت معارك عنيفة الأحد قرب طرابلس بين "الجيش الوطني الليبي" الذي يتقدم في اتجاه العاصمة، والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا، على الرغم من دعوات الأمم المتحدة ودول عدة لوقف التصعيد.

ومنعت روسيا الأحد صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي يدعو قوات المشير خليفة حفتر لوقف هجومها على طرابلس، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية.

وقالت المصادر إنّ الوفد الروسي في الأمم المتّحدة طلب تعديل صيغة هذا البيان الرئاسي بحيث تصبح دعوة كل الأطراف الليبية المسلّحة إلى وقف القتال، وليس فقط قوات حفتر.

ولكنّ الولايات المتّحدة رفضت مقترح التعديل الروسي فأجهضت موسكو صدور البيان، ذلك أنّ بيانات مجلس الأمن تصدر بالإجماع.

وكان مجلس الأمن الدولي عقد الجمعة جلسة مغلقة طارئة لبحث الوضع في ليبيا، أصدر في ختامها بياناً صحافياً دعا فيه "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده حفتر إلى وقف هجومه على العاصمة طرابلس، محذّراً من أنّ هذا الهجوم يعرّض الاستقرار في ليبيا للخطر.

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG