رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس تدعو إلى الوقف الفوري لـ'الاقتتال' في ليبيا


الرئيس التونسي باجي قائد السبسي والجنرال الليبي خليفة حفتر

دعت تونس الإثنين، إلى "الوقف الفوري للاقتتال وحقن الدماء الليبية"، مجددة التأكيد على "أهمية التزام جميع الأطراف بالتهدئة وضبط النفس وتغليب الحوار لتجنيب الشعب الليبي الشقيق المزيد من المعاناة والاقتتال".

وفي بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية، شددت تونس على أنه "لا حل عسكريا للأزمة الليبية".

ودعت تونس الأطراف الليبية إلى "الحفاظ على المسار السياسي برعاية الأمم المتحدة وتوفير كل ظروف نجاح المؤتمر الوطني الجامع، كمرحلة أساسية على طريق التوصل إلى حل سلمي توافقي يعيد لليبيا أمنها واستقرارها ويجنب الشعب الليبي مزيد الفرقة والتطاحن".

وتشن قوات خليفة حفتر منذ الخميس الماضي هجوما غرب ليبيا باتجاه العاصمة طرابلس، حيث وقعت اشتباكات عنيفة مع قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وكانت تونس قد عبرت يوم الجمعة الماضي عن انشغالها البالغ إزاء "التطورات الخطيرة للأوضاع في ليبيا"، معربة عن "قلقها العميق لما آلت إليه الأحداث في هذا البلد".

كما قررت تونس اتخاذ احتياطات واستعدادات ميدانية، "لتأمين الحدود الجنوبية الشرقية ومواجهة التداعيات المحتملة"، على إثر التطورات الأخيرة في ليبيا، وفق ما أفادت به وزارة الدفاع التونسية يوم الجمعة الماضي.

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG