رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

دبلوماسي فرنسي: ليس لدى باريس خطة خفيّة في ليبيا


الرئيس الفرنسي يتوسط السراج وحفتر (2017)

أعلن مصدر دبلوماسي فرنسي الإثنين أنه "ليس لدى فرنسا أي خطة خفيّة في ليبيا لإيصال المشير خليفة حفتر إلى الحكم"، مؤكدا أن فرنسا "لن تعترف بأي شرعية له في حال تمكن من بسط سيطرته العسكرية على طرابلس".

وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية إن باريس "تؤكد أنها لم تكن على علم بالهجوم نحو طرابلس الذي تشنّه قوات حفتر منذ 5 أيام"، مشيرا إلى أن فرنسا "أوصلت الرسالة بأن ليس هناك من حلّ عسكري، وأن التفاوض واجب، وأن الحكومة الشرعية الوحيدة هي (حكومة) رئيس الوزراء فايز السراج".

في المقابل، أضاف المصدر نفسه: "حفتر كان على مستوى مكافحة الإرهابيين والهجرة غير القانونية شريكاً مهمًّا بالنسبة لفرنسا، ما يفسّر علاقته القوية بنا".

واستطرد المتحدث قائلا: "لكن من أجل تحقيق الاستقرار السياسي، من الواضح أن ذلك سيكون مع الحكومة الشرعية وأطراف ليبية أخرى. لا يمكن أن نحقق أهدافنا إذا كانت لدينا استراتيجية موالية لحفتر. هذا الأمر غير ممكن وغير متّسق".

تزامن ذلك مع تلقي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، اليوم الإثنين مكالمة هاتفية من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبحث الوضع الحالي في ليبيا.

المصدر: وكالات وأصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG