رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سعيد سعدي لقايد صالح: حان وقت رحيلكم!


سعيد سعدي الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض، يحيط به رجال الشرطة الجزائرية - أرشيف

دعا الناشط السياسي الجزائري المعارض، سعيد سعدي، قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح إلى الرحيل "وإعادة الجيش لثكناته".

وفي رسالة نشرها الرئيس السابق للتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض، على صفحته في فيسبوك الخميس، خاطب سعدي، قايد صالح قائلا: إن "كل جزائري موضوع أمام مسؤولياته، وأنتم بشكل خاص، حان وقت رحيلكم (..) لأنّ النظام الذي ساندتموه فشل، بعدما تمت إدانته بفضل تعبئة شعبية لا مثيل لها أعادت الروح للأمة".

ووصف سعيد سعدي خطابات الفريق قايد صالح بـ "المتقلبة".

واستحضر سعدي دعم الفريق قايد صالح في البداية للعهدة الخامسة للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، قائلا: "اتهمتم المتظاهرين بالعملاء المتلاعَب بهم من أجل زعزعة استقرار بلدهم، لتنتهوا أخيرا بتقبّل فكرة أنّ الشعب محقّ في حراكه، و لو بإعطاء مضمون معارض لمطالبه".


وعرج سعدي في رسالته الموجهة لقائد الجيش الجزائري، على التصريحات التي أطلقها أمس من وهران، مشيرا إلى ما أسماه بـ"جرّ الجيش نحو مغامرة قد يعرف فيها أسوأ التحديات، وهي مواجهة شعبه، وأنتم تعلمون أن لا أحد انتصر على شعب ينتفض".

​ودعا الزعيم السياسي الجزائري المعارض، قائد الأركان إلى إنهاء مساره المهني بإعادة الجيش للثكنات، و"فسح المجال للجزائري كي يبتكر قدرا كبيرا حرمته منه العسكرة منذ اليوم الأول من الاستقلال".​

وكان سعدي، قد حذر من "عسكرة الحياة السياسية في الجزائر"، معتبرا أن دعوة المؤسسة العسكرية إلى تطبيق المادة 102 من الدستور "ستضع الجيش في دوامة أمام الشعب".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (2)

XS
SM
MD
LG