رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. سكان بشار يستقبلون وزير الداخلية بـ'ارحل'


جانب من احتجاجات الجزائريين ضد العهدة الخامسة - أرشيف

احتج عدد كبير من سكان مدينة بشار بجنوب غرب الجزائر، صباح اليوم، على الزيارة الرسمية لوزير الداخلية الجديد صلاح الدين دحمون لمدينتهم.

وتواجدت قوات الأمن بمحاذاة النقاط التي كان مقررا أن يزورها الوزير، دون تسجيل أية تدخلات أمنية تذكر.

وخرج عدد من الشباب الغاضب في مسيرة شعبية ردّدت شعارات "الحراك الشعبي"، وطالب المحتجون بـ"رحيل رموز النظام"، مؤكدين "عدم حاجتهم لزيارة وزير الداخلية".

وأظهرت مقاطع فيديو على الشبكات الاجتماعية مطاردة مواطنين لموكب الوزير.

وتفاعل العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي مع حادث الاحتجاجات الشعبية المناهضة لزيارة وزير الداخلية إلى بشار.

وغرد مدون على تويتر: "طردوا وزير الداخلية صلاح الدين دحمون، الذي كان بصدد أول زيارة عمل إلى الولاية لمدة يومين".

وأضاف المغرد، أن المواطنين استقبلوا الوزير الجديد بهتافات "ديقاج (ارحل).. وموجهين رسالة للوزير الأول بدوي، أن الوزارء المعينين من طرفه مرفوضون شعبيا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG