رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزارة الداخلية التونسية تحذر من 'مومو'!


لعبة مومو

حذرت وزارة الداخلية التونسية، من ظهور لعبة (مومو)، على شبكة الإنترنت الموجهة للأطفال والقصر، تشبه لعبة "الحوت الأزرق" وتُمثل تهديدا لهذه الفئة العمرية باعتبارها تُشجّع المشاركين فيها على إيذاء أنفسهم والوصول إلى مرحلة الانتحار.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان مساء الإثنين، أن لعبة "مومو" هي عبارة عن صورة مرعبة عبر تطبيق التراسل الفوري "واتس آب"، تصحبها رسالة مخيفة تستهدف بعض مستخدمي هذا التطبيق.

وأضاف البيان، أن اللعبة، تقوم بتهديد مستخدميها بأنها تعرف الكثير من المعلومات عنهم وأنها يمكنها إخفاء هذا الشخص من العالم دون ترك أثر له، ما يُثير رعبا وسط العديد من المستخدمين خاصة الأطفال منهم.

وكانت الشرطة قد رصدت في عدة دول بينها أميركا وروسيا حالات انتحار بسبب لعبة "مومو".

وتستخدم "مومو" صورة لفتاة ذات ملامح مخيفة وعيون جاحظة كشعار، ويتم تهديد الأطفال الذين لا يردون على الرسائل بظهور هذه الفتاة لهم ليلا.

المصدر: وكالات/أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG