رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيون يتظاهرون تنديدا بقصف أحياء سكنية في طرابلس


ليبيون يتظاهرون تنديدا بقصف طرابلس

خرجت مظاهرات في عدة مدن ليبية، الأربعاء، تنديدا بالقصف الصاروخي الذي استهدف أحياء سكنية بالعاصمة طرابلس ليل الثلاثاء/الأربعاء.

ودعا المتظاهرون في مدينتي مصراتة ونالوت إلى محاسبة المتورطين في الهجوم، وتقديم المشير خليفة حفتر الذي وصفوه بـ"مجرم الحرب" في محكمة الجنايات الدولية، رافضين "عسكرة الدولة".

في سياق متصل أعلنت حكومة الوفاق الوطني، الحداد ثلاثة أيام على مقتل مدنيين في القصف العشوائي الذي طال حي أبوسليم وحي الانتصار بطرابلس.

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق ارتفاع حصيلة القصف إلى 11 قتيلاً و 51 جريحاً، كما نقلت وسائل إعلام محلية.

واتهم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج قوات خليفة حفتر بقصف المدنيين متوعداً بتقديم حفتر إلى محكمة الجنايات الدولية.

في المقابل نفت القوات التابعة لخليفة حفتر قيامها بأي قصف لطرابلس الثلاثاء وألقت باللوم على مليشيات مسلحة مقرها طرابلس.

ولقي 189 شخصا مصرعهم وأصيب 816 آخرون بجروح، منذ اندلاع المعارك في طرابلس، في الرابع من أبريل، وفق حصيلة جديدة لمنظمة الصحة العالمية.

وأضافت المنظمة في بيان أوردته وسائل الإعلام الليبية اليوم الأربعاء، أن أكثر من 18 ألف شخص نزحوا من مساكنهم، مشيرة إلى أنها تقوم مع شركائها في القطاع الصحي بتنسيق عمل الفرق الطبية المتنقلة بين مراكز النازحين ومعالجة المرضى.

المصدر: أصوات مغاربية/وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG