رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيس الموريتاني يستدعي الناخبين ويحدد آجال الرئاسيات


انتخابات في موريتانيا

أعلنت رئاسة الجمهورية الموريتانية، الأربعاء، استدعاء هيئة الناخبين لانتخاب رئيس الجمهورية، يوم السبت 22 يونيو، وذلك بموجب مرسوم رئاسي.

وحدد المرسوم، الثاني والعشرين من يونيو موعدا للدورة الأولى للانتخابات الرئاسية في موريتانيا، والسادس من يوليو موعدا لدورة ثانية محتملة.

ويفتح نشر المرسوم الفترة الرسمية لإيداع الترشيحات التي تنتهي يوم الأربعاء الثامن من مايو، كما جاء في المرسوم.

وبلغ عدد من أعلنوا نيتهم الترشح لهذه الانتخابات، لحد الآن سبعة مرشحين، أبرزهم وزير الدفاع السابق محمد ولد الشيخ محمد أحمد (ولد الغزواني)، الذي يحظى بدعم الأغلبية الحاكمة، والوزير الأول الأسبق، سيدي محمد ولد بوبكر، الذي يدعمه أساسا حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الإسلامي المعارض.

ومن بين من أعلنوا ترشحهم أيضا رئيس حزب اتحاد قرى التقدم (معارض)، محمد ولد مولود، المساند أيضا من قبل حزبين معارضين هما تكتل القوى الديمقراطية، أعرق أحزاب المعارضة الموريتانية، والتناوب الديمقراطي (إيناد)، بالإضافة إلى النائب البرلماني والناشط الحقوقي بيرام الداه ولد اعبيدي، وكان حاميدو بابا، زعيم حزب (الحركة من أجل إعادة التأسيس).

وقد يواجه المرشحون الأصغر صعوبة في الحصول على على توقيعات مائة من أعضاء المجالس البلدية، بما في ذلك خمسة رؤساء بلديات.

وفي الموعد النهائي لتقديم الترشيحات، سيتم نشر قائمة مؤقتة من قبل المجلس الدستوري، وتمنح 48 ساعة للمراجعة، وسيتاح في ختامها للمحكمة العليا يومان إضافيان لنشر قائمة نهائية تُعطى للحكومة، وفقا للمرسوم الرئاسي.

وتستمر الحملة للجولة الأولى أسبوعين من 7 إلى 20 يونيو، وفقا للمصدر نفسه.

ويدلي أفراد القوات المسلحة وقوات الأمن بأصواتهم عشية الانتخابات.

ولا يستطيع ولد عبد العزيز، الجنرال السابق الذي تولى السلطة في انقلاب عام 2008، ثم انتخب في 2009 وأعيد انتخابه في 2014، الترشح في نهاية ولايته الثانية في أغسطس.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG