رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هذا ما قررته سلطات تونس في قضية 'طفل المنستير'


صور من الفيديو الذي أثار جدلا

أكد مندوب حماية الطفولة في مدينة المنستير التونسية، كمال عبد اللاوي، إيداع الطفل الذي ظهر في مقطع فيديو خلال جلسة خمرية مع والدته، داخل مؤسسة اجتماعية مختصة في رعاية الطفولة بالمنستير.

وأفاد عبد اللاوي بأن هذه المؤسسة الاجتماعية ستتولى رعاية هذا الطفل اجتماعيا ونفسانيا، كما تم تكليف مختصة نفسية بمتابعة وضعيته.

إلى جانب ذلك، أصدر قاضي الأسرة أمرا بعرض الطفل على الطب الشرعي للتأكد من وضعه الصحي ومن تعرّضه لعملية اعتداء من عدمه، ولتحديد التدخل الطبي اللازم مع عرضه على طبيب مختص في طب الأطفال لتحديد حالته الصحية النفسية ومدى حاجته للمتابعة النفسية من عدمها.

وأضاف مندوب حماية الطفولة أنّشه ستقع إعادة الطفل إلى جدّته التي ترغب في استرجاعه، وذلك بمجرد التأكد من أهليتها لتسلم الطفل، وبعد
متابعته نفسيا.

وكانت مندوبية حماية الطفولة في المنستير قد أُشعرت بالقضية أول أمس الإثنين، كما تمّ فتح تحقيق قضائي وإيقاف 5 أشخاص قال الناطق الرسمي باسم قضاء محاكم المنستير، فريد بن جحا، إنهم متورطون في القضية.

ويعاقب القانون التونسي على جريمة "إهمال شؤون قاصر" بالسجن لمدّة ثلاث سنوات.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG