رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. هل يستقيل معاذ بوشارب من قيادة الأفلان؟


معاذ بوشارب صار الأمين العام لحزب "الأفلان" مؤقتا

قال القيادي في حزب جبهة التحرير الوطني، فؤاد سبوتة، إن اللجنة المركزية للأفلان قررت عقد دورة استثنائية في القريب العاجل من أجل انتخاب قيادة جديدة.

وأوضح المتحدث في تصريح لـ "أصوات مغاربية" أن "الإجراء يفرض استقالة منسق القيادة المؤقتة الحالية معاذ بوشارب"، لكنه أشار إلى أن "قرار استقالته لم يتأكد لحد الساعة"

وكشف سبوتة أن الأمين العام السابق، جمال ولد عباس، هو الذي دعا إلى عقد الدورة الاستثنائية للحرب.

وأوردت وسائل إعلام محلية، اليوم، أن منسق القيادة المؤقتة لحزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، قرر الانسحاب، لكن دون ان تعطي تفاصيل حول ذلك.

بالمقابل، نفت المكلفة بالإعلام بجبهة التحرير الوطني، سميرة بوراس، خبر استقالة منسق القيادة المؤقتة للحزب معاذ بوشارب، وقالت إن "الخبر عار من الصحة".

وأفادت المتحدثة في تصريح لـ "أصوات مغاربية" أن "الأمر يتعلق بحملة إعلامية يقودها الأمين العام السابق وبعض الأعضاء في اللجنة المركزية".

وأضافت "نحن مع عقد مؤتمر استثنائي تكون فيه الكلمة الأولى والأخيرة لمناضلي حزب جبهة التحرير الوطني، عكس بعض الأصوات التي تدعو إلى تنظيم دورة استثنائية للجنة المركزية".

ويشغل بوشارب أيضا منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة السفلى في البرلمان)، منذ أن تقرر تنحية رئيسه السابق السعيد بوحجة، كما تم تعيينه على رأس القيادة المؤقتة للحزب.

ويطالب عدد كبير من النشطاء في الجزائر بتنحية معاذ بوشارب من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، إضافة إلى مسؤولين آخرين في هرم السلطة مثل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح ورئيس الحكومة نورالدين بدوي، لكونهم"محسوبين على النظام السابق".

يذكر أن رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز كان قد قدم استقالته بداية الأسوع الجاري، بعد ضغط شعبي كبير عبر عنه المحتجون في المسيرات التي نظمت مؤخرا، وعين مكانه كمال فنيش.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG