رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قطيش: هذه حقيقة استقالة سيدي السعيد


الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والأمين العام لاتحاد العمال عبد المجيد سيدي السعيد

نفى مسؤول العلاقات العامة بالاتحاد العام للعمال الجزائريين، أحمد قطيش، خبر استقالة الأمين العام لهذه المركزية النقابية، عبد المجيد سيدي السعيد.

وقال المتحدث في تصريح لـ"أصوات مغاربية": "لا يمكن للأمين العام تقديم استقالته للأمانة العامة لنقابة الإيجتيا دون المرور عبر مؤتمر يتم فيه عرض التقريرين المالي والأدبي".

ووصف قطيش الأخبار الرائجة حول قرار استقالة عبد المجيد سيدي السعيد بـ"الإشاعة".

وكانت وسائل إعلامية جزائرية ذكرت أن الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين قدم استقالته اليوم الخميس خلال اجتماع جمعه مع أعضاء الأمانة العامة لنقابة "الإيجتيا".

وتعيش أقدم وأكبر نقابة عمالية في الجزائر هذه الأيام نقاشات تنظيمية على خلفية مطالبة العديد من فروعها النقابية باستقالة الأمين العام الحالي.

وكان عبد المجيد سيدي السعيد من أبرز الشخصيات الداعمة للعهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، كما سبق له أيضا أن ساند العهدات الرئاسية السابقة وجميع التدابير التي اتخذتها الحكومة في وقت سابق رغم تحفظات أبداها نقابيون عليها.

ويوجد عبد المجيد سيدي السعيد على رأس الاتحاد العام للعمال الجزائريين منذ منتصف سنة 1997، أي مباشرة بعد المؤتمر الاستثنائي الذي تم تنظيمه عقب عملية اغتيال الأمين العام السابق عبد الحق بن حمودة بتاريخ 28 يناير 1997.

وتعهد سيدي السعيد في تصريحات صحافية أدلى بها مؤخرا بعقد مؤتمر استثنائي دون أن يقدم ترشحه.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG