رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أثار إعجاب مغاربة.. مصاب بالسرطان يتبرع بأعضائه


إسماعيل سلطان حميش

عبر عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب عن إعجابهم، ببادرة شاب مصاب بالسرطان، أعلن أمس الجمعة تبرعه بأعضائه بعد الوفاة لأغراض علاجية.

يتعلق الأمر بإسماعيل سلطان، الشاب الذي لا يتجاوز سنه العشرين عاما، والذي يتابع آلاف المغاربة قصة صراعه مع نوع نادر من السرطان الذي أصابه حين كان سنه لا يتجاوز 16 عاما.

وأعلن إسماعيل، أمس، عبر صفحته الرسمية في فيسبوك عن تبرعه بأعضائه بعد الوفاة، ومما جاء في تدوينته بهذا الخصوص "الأعمار بيد الله، ليست نيتي أن يكون السرطان سبب وفاتي، إنما أجل الله لي محدود"، وأضاف "كانت من بين أمنياتي أن أتقدم بطلبي هذا للتبرع بجميع أعضائي بعد الوفاة لغرض علاجي، وها هو يتحقق اليوم".

وتفاعل مع تصريح الشاب كتبت مدونة على فيسبوك "هذا الشاب الخلوق والطيب إسماعيل سلطان حميش لي حياتوا كاملة معاناة مع مرض السرطان، اليوم قرر يوقع على وثيقة التبرع بالأعضاء بعد وفاته، رغم كل المعاناة التي عاشها مع المرض الخبيث لم تزده سوى إصرارا وتحفيزا ليفكر في المرضى الآخرين الذي لا يقلون معاناة عنه، وفي أعضائه حتى بعد وفاته ليجعلها صدقة جارية تدخل الرحمة عليه، نسأل الله لك الشفاء أخي، وأن يطيل الله في عمرك، دعواتكم له في هذه الليلة المباركة".

مدونة أخرى كتبت "أين نحن من أخلاق وإنسانية هذا الشاب إسماعيل سلطان حميش مريض بالسرطان اليوم قرر التوقيع على وثيقة التبرع بالأعضاء بعد وفاته، رغم آلام المرض الخبيث لم يتوان في مساعدة المرضى الآخرين".

ويتابع صفحة إسماعيل الآلاف من الأشخاص الذين يعتبرونه مصدر إلهام، بفضل شجاعته وتفاؤله في معركته ضد السرطان، رغم صغر سنه.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG