رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مطالب بـ"إنقاذ" حياة معتقل في "حراك الريف"


من مسيرة مطالبة بالإفراج عن معتقلي "حراك الريف"

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان رسالة مفتوحة إلى كل من رئيس الحكومة، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، تطالبهم من خلالها بالتدخل لـ"إنقاذ" حياة أحد معتقلي "حراك الريف"، أضرب عن الطعام منذ أكثر من شهر.

وتقول الجمعية في رسالتها إن كل الأخبار الواردة عليها بشأن الحالة الصحية للمعتقل ربيع الأبلق، "المضرب عن الطعام لمدة فاقت الشهر، والمرحل أخيرا إلى سجن طنجة 2، تشير إلى أن وضعه تدهور بشكل ينذر بحدوث مأساة".

وانطلاقا من ذلك، وجه المكتب المركزي للجمعية رسالة مفتوحة إلى رئيس الحكومة المغربية، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والمندوب العام لإدارة السجون، دعتهم من خلالها إلى "تحمل مسؤولياتهم".

كما دعتهم إلى "التدخل العاجل لدى المصالح المعنية قصد التعجيل بنقله (أي ربيع الأبلق) إلى المستشفى وإسعافه، درءا لأي مكروه قد يصيبه، وضمانا لحقه في الحياة والسلامة البدنية المضمونين بمقتضى القانون الدولي لحقوق الإنسان، وبقوة الفصل 20 من الدستور المغربي".

وكان مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قد أطلقوا حملة للمطالبة بـ"إنقاذ" الأبلق، بسبب خوضه إضرابا عن الطعام منذ أزيد من شهر، وفق ما أكده شقيقه، عبد اللطيف الأبلق.

وقد سبق لزوجة أحد المعتقلين، وهو محمد جلول، أن نشرت تدوينة، قالت فيها إن وضع ربيع الأبلق "لا يبشر بالخير"، وأنه "يصارع الموت".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG