رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جزائريون: هل ما زال السعيد مستشارا بالرئاسة؟


السعيد بوتفليقة

نفى وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية، حسين رابحي، علمه بوضعية شقيق الرئيس السابق والمستشار برئاسة الجمهورية السعيد بوتفليقة.

وقال رابحي خلال ندوة صحافية أمس الأربعاء إنه "لم يَسأل" عن وضعية السعيد، وما إذا كان مستمرا في شغل منصب مستشار في رئاسة الجمهورية.

ودعا الوزير الصحافي الذي سأله إلى متابعة ما تنشره الجريدة الرسمية، في انتظار قرار "إنهاء مهام السعيد بوتفليقة إن كان قد عُيّن بمرسوم رئاسي".

وأثارت هذه التصريحات تفاعلا واسعا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، إذ استغرب مغرّد "عدم علم وزير الاتصال بوضعية السعيد بوتفليقة، الذي اشتغل لنحو عقدين مستشارا لشقيقه الرئيس السابق".

بينما طلب مغرّد آخر "المساعدة"، موضّحا أنه "بحث كثيرا في الجريدة الرسمية عن المرسوم الرئاسي الذي عُيّن به السعيد بيوتفليقة مستشارا برئاسة الجمهورية، لكنه لم يجده".

أما مدوّن آخر فعلق على جواب الناطق الرسمي للحكومة قائلا "لم يستطع نفي تواجد السعيد بوتفليقة برئاسة الجمهورية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG