رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إدارة السجون: معتقلو 'الريف' أوقفوا الإضراب عن الطعام 


من المسيرة المطالبة بالإفراج عن معتقلي "حراك الريف"

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في المغرب، الجمعة، أن المضربين عن الطعام من بين معتقلي "حراك الريف" نزلاء كل من السجن المحلي طنجة2 والسجن المحلي راس الماء بفاس، قد أوقفوا إضرابهم عن الطعام.

وقالت إدارة السجون إن المضربين عن الطعام من أولئك المعتقلين قد تقدموا "لدى الإدارتين المعنيتين بإشعارات بفك إضرابهم عن الطعام، كما "تم تمكينهم من الاتصال بذويهم لإخبارهم بذلك".

وأوضحت المندوبية في بيان، توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن خطوة المعتقلين تمت إثر اتخاذ إدارة السجون عدة إجراءات "من أجل تحسين ظروف اعتقال النزلاء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة بكل من السجن المحلي طنجة 2 والسجن المحلي رأس الما بفاس".

وأضاف البيان، أن تلك الإجراءات تأتي "في إطار عمل إدارة السجون من أجل أنسنة ظروف اعتقال نزلاء المؤسسات السجنية بمختلف فئاتهم"، و"بتنسيق وتفاعل مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان".

وكان عدد من أقارب معتقلي حراك الريف، من بينهم والد ناصر الزفزافي، قد أعلنوا دخول مجموعة من المعتقلين في إضراب عن الطعام، عقب ترحيلهم من الدار البيضاء ووضعهم في زنازن مع سجناء الحق العام.

ونبه حقوقيون بالخصوص إلى وضع المعتقل، ربيع الأبلق، الذي وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان رسالة مفتوحة بشأنه إلى كل من رئيس الحكومة، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، تطالبهم من خلالها بالتدخل لـ"إنقاذ" حياته.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG