رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عباسي مدني يدفن السبت بالجزائر العاصمة


عباسي مدني (صورة مركبة)

أفادت جمعية "العلماء المسلمين الجزائريين"، بأن جنازة مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ عباسي مدني، ستقام غدا السبت بالعاصمة، وليس اليوم الجمعة كما تم تداوله من قبل.

وأضافت الجمعية في تدوينة نشرتها على صفحتها في فيسبوك، أن مراسيم الجنازة ستقام بمسجد النادي ببلكور، في حين ستتم عملية الدفن في مقبرة سيدي امحمد بالعاصمة.

وتوفي عباسي مدني، عن عمر ناهز 88 عاما، قبل يومين بالعاصمة القطرية الدوحة التي يقيم بها منذ نهاية سنة 2003.

وكان علي بلحاج، المسؤول السابق في الجبهة والمقرب من مدني، قد صرح أن الأخير "أراد أن يدفن في الجزائر، لكن لا أعلم إن كان ذلك ممكنا"، مشيرا الى أن الأمر يتوقف على السلطات الجزائرية.

وبالنسبة للعديد من الجزائريين فإن اسمي عباسي مدني والجبهة الإسلامية للانقاذ يرتبطان بالحرب الأهلية الجزائرية أو ما يسمى بـ"العشرية السوداء" التي أغرقت الجزائر في أعمال عنف على خلفية إلغاء نتائج انتخابات برلمانية فازت فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ قبل أن تحظرها السلطات.

وقد أدى النزاع المسلّح بين قوات الأمن الجزائرية والجماعات الإسلامية إلى سقوط العديد من الضحايا المدنيين في اعتداءات ومجازر نُسبت إلى الإسلاميين.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG