رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'مؤشر أجود البلدان'.. تونس تتصدر مغاربيا


احتلت تونس صدارة الدول المغاربية ضمن مؤشر "أجود البلدان في العالم"، بعد أن احتلت المركز 62 عالميا، متفوقة في عدد من الخدمات والمجالات.

وجاءت تونس في المركز 62 عالميا، والأول مغاربيا، بعد أن حلت في المركز 64 عالميا فيما يخص المساهمة في العلوم والتكنولوجيا، والمركز 85 بالنسبة للثقافة، ثم المرتبة 12 بالنسبة للمساهمة في الأمن الدولي، ثم المركز 102 في مواجهة التغيرات المناخية، والمركز 32 في الرفاهية وجودة العيش، والمركز 109 في قطاع الصحة.

وحل المغرب في المركز 77 عالميا والثاني مغاربيا، بعد أن حل في المركز 47 ضمن المساهمة في العلوم والتكنولوجيا و82 في قطاع الثقافة، ثم 105 في الأمن الدولي، و100 في مواجهة التغيرات المناخية، والمركز 37 في جودة العيش، و61 في الصحة.

أما بالنسبة للجزائر، فقد حلت في المركز 132 عالميا ضمن "مؤشر أجود البلدان" في العالم، حيث جاءت في المركز 105 فيما يخص المساهمة في العلوم والتكنولوجيا، و130 في الثقافة، ثم 79 عالميا في المساهمة في الأمن الدولي، فيمت جاءت في المركز 142 ضمن مؤشر مواجهة التغييرات المناخية، و142 فيما يخص الرفاهية وجودة العيش، ثم المركز 116 في جودة القطاع الصحي.

وتذيلت كل من موريتانيا وليبيا قائمة "مؤشر أجود البلدان"، بعد أن حلتا في المركزين 151 و152 على التوالي، ومتبوعتين بالعراق فقط، الذي حل في المركز 153.

وجاءت موريتانيا في المركز 151 عالميا، إذ حلت في المركز 128 في مؤشر المساهمة في العلوم والتكنولوجيا، والمركز 133 بالنسبة للثقافة، ثم المرتبة 111 بالنسبة للمساهمة في الأمن الدولي، ثم المركز 145 في مواجهة التغيرات المناخية، والمركز 110 في الرفاهية وجودة العيش، والمركز 124 في قطاع الصحة.

أما ليبيا، فقد جاءت في المركز ما قبل الأخير عالميا، والأخير مغاربيا، بعد أن حلت في المركز 142 ضمن المساهمة في العلوم والتكنولوجيا و153 في قطاع الثقافة، ثم 153 في الأمن الدولي، 153 في مواجهة التغيرات المناخية، والمركز 144 في جودة العيش، والمركز 149 في الصحة.

  • المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG