رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بدل برلمان طبرق.. تحركات لتأسيس مجلس نواب بطرابلس


مجلس النواب الليبي

اتفق أعضاء في مجلس النواب الليبي الإثنين على عقد جلسة رسمية في طرابلس الخميس المقبل لتأسيس مجلس نواب ثان يكون بديلا عن مجلس النواب في طبرق بشرق ليبيا.

وأكد الأعضاء بعد جلسة تشاورية أن هدف الجلسة المقبلة هو انتخاب رئيس ونائبين لمجلس النواب في طرابلس بديلاً عن مجلس النواب في شرق ليبيا.

وقال عضو مجلس النواب حمودة سيالة في مؤتمر صحافي: "نوجه دعوتنا لجميع أعضاء مجلس النواب لحضور الجلسة الرسمية بطرابلس تنفيذاً لبنود اتفاق الصخيرات".

وأضاف سيالة: "جدول أعمال جلسة النواب تتضمن مناقشة المواد 16 و17 و18 من الاتفاق السياسي التي تؤسس لمجلس نواب جديد".

وأكد عضو مجلس النواب علي التكالي أن أكبر الأعضاء سنا سيرأس جلسة مجلس النواب في طرابلس.

التكالي: تغير الوضع بعد التصعيد العسكري والهجوم على طرابلس

وأضاف التكالي في تصريحه لـ"أصوات مغاربية": "تغير الوضع بعد التصعيد العسكري والهجوم على طرابلس وقصف المدنيين، ونحن غير راضين عن تصريحات رئيس مجلس النواب عقيلة صالح الذي دعم الهجوم على طرابلس، وهذا إجراء شخصي منه ولم يتم التشاور معنا في ذلك، والحلول العسكرية لا ترضي أحد".

وأردف التكالي: "كثير من أعضاء مجلس النواب يرون الحل في الحوار السياسي والجلوس على طاولة المفاوضات حيث دعمنا الملتقى الوطني الجامع".

في المقابل، شكك عضو مجلس النواب زياد دغيم في إمكانية عقد أعضاء من المجلس جلسة رسمية في طرابلس.

دغيم: من سيجتمع في طرابلس سوف ترفع الحصانة عنه

وقال دغيم: "من سيجتمع في طرابلس سوف ترفع الحصانة عنه وتقديمه للمدعي العام العسكري لعدم احترامهم للإعلان الدستوري والسعي لتقسيم ليبيا".

وصرح دغيم لـ"أصوات مغاربية" قائلا إن "جلسة أعضاء مجلس النواب في طرابلس لا قيمة لها قانوناً".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG